الصفحة الأساسية > تحاليل > 2016 سَنة التعليم أم سِنة التعليم؟

2016 سَنة التعليم أم سِنة التعليم؟

الثلاثاء 16 شباط (فبراير) 2016  05:10

عبد الودود أبغش، طالب باحث، سنة 2 دكتوراه-تونس

فخامة الرّئيس، محمّد ولد عبد العزيز، تحيّة طيّبة، وبعدُ، فإنّنا معشر طلبة-الدّكتوراه فرحنا كثيرا بإعلان هذه السَّنة سنة التعليم، ورأينا في ذلك شيئا من الاهتمام المبشّر بتنمية الأمّة الموريتانيّة. فقد أثبتت البحوث الاقتصاديّة أنّ التنمية الحقيقيّة هي التنمية المؤسَّسة على المعرفة(Développement basé sur la connaissance). فهل تريد فخامتكم بناء التنمية أم هدْم التنمية؟

✓ نلفت انتباهكم إلى أنّ المؤتمرات العلميّة التي تُعقد في جامعات المغرب العربيّ (خصوصا في تونس) سنويّا تغيب عنها موريتانيا بصورة شبه تامّة. وكأنّها حكر على المغرب وتونس والجزائر ! ألا يقتضي شعار "سنة التعليم" أن تمكّن فخامتكم طلبة الدكتوراه الذين اطّلعوا على هذه الحقيقة من التشجيع الماديّ لملء هذا الفراغ في المستقبل القريب حفظا لكرامة الوطن والمواطنين؟ سَنة تعليم هذه أم سِنته؟ !!

✓ نذكّركم بأنّ البحث العلميّ في موريتانيا كان لا يوجد منه إلّا اسمُه، إلى أن فُتحت الماجستير والدكتوراه منذ سنوات قليلة، حيث وُلد وهو لا يزال صغيرا يحبُو. والحقيقة المُرّة هي أنّ مؤسّسات التعليم العالي تعاني من فقر شديد في الأساتذة المقتدرين ذوي الخبرات العالية في التعليم والبحث والمناهج المتطوّرة القادرين على جعل هذا الصغير يقف على ساقيه! ✓ نشير إلى أنّ المركّب الجامعيّ الجديد حجارة لا تنفع، إلّا إذا كان فيها أساتذة مؤهّلون، لديهم خبرة أكاديميّة عالية !

✓ قلّة قليلة ونخبة متميّزة تُحظى باحترام كبير من الجامعات التي تدرُس فيها، ولها علاقاتها مع جامعات غربيّة متقدّمة في أوروبا وأمريكا. سَنة تعليم هذه أم سِنته؟ !!

✓ على علم بما حلّ بـميزانيّة الدّولة في الفترة الأخيرة، ممّا تطلّب فرض سياسة تقشّف؛ وهو أمر مقبول، لكنّ طلبة الدكتوراه قلّة قليلة لا تمثّل عبئا على الميزانيّة، والواجب استثناؤهم من هذه السياسة لا سيّما في "سَنة التعليم" ! فتقشّفوا في الأموال المهدَرة في الإدارات والوزارات... ولا تتقشّفوا في التعليم. سَنة تعليم هذه أم سِنته؟ !!

✓ على علم بضرورة استقلال الدّولة علميّا، لكنّ الواقع يتطلّب الصّبر بضع سنوات قادمة لتحقيق هذا الهدف النبيل ! والرّؤساء يفتخرون برفْع ميزانيّة الّتعليم ويرفعونها شعارا في حملاتهم الانتخابيّة وخطاباتهم أمام الرّأي العامّ! سَنة تعليم هذه أم سِنته؟ !!

✓ نلفت انتباهكم إلى أنّ التعاون الدّوليّ في مجال البحث العلميّ مسألة معروفة لدى جميع الدول التي تحترم نفسها. فهذه تونس، مثلا، تمنح كلّ سنة بعض الطلبة في مدارس-الدكتوراه الّذين لديهم استدعاءات من جامعات الاتّحاد الأوروبيّ أو كندا. وتقدّم لها أحد الطّلبة الموريتانيّين مع توفّر شروط المنحة في ملفّه إلّا أنّ الجنسيّة الموريتانيّة منعتْه من ذلك ! فلم تموّله تونس لأنّه موريتانيّ، ولم تموّله موريتانيا لأنّه ليس لديها هذا التعاون-الدّوليّ ! سَنة تعليم هذه أم سِنته؟ !!

✓ نلعب دورا كبيرا في الدبلوماسيّة الثقافيّة التّي طالما شرّفت الموريتانيّين الشّناقطة حفاظا على ماء الوجه للوطن العزيز!

✓ نخشى عليكم من أن يُتّخذ قرار في فترة حكمكم يقضي بحرمان طلبة الدكتوراه من المنحة، لما في ذلك من الإجحاف بالتعليم العالي والبحث العلميّ. سَنة تعليم هذه أم سِنته؟ !! ✓ سيكون التعليم حكرا على الأغنياء، فيتدنّى المستوى الأكاديميّ في البلد الذي ترأسونه؛ وبذلك يُقصَى الفقراءُ يا رئيس الفقراء ! سَنة تعليم هذه أم سِنته؟ !!

✓ نذكّركم بكثرة الحسّاسيّات في هذه الأيّام، فلا تفتحوا عليكم جبهات لا تدرون ما ستؤدّي إليه ! سَنة تعليم هذه أم سِنته؟ !!

✓ نبيّن سفاهة هذا القرار (إن هو وقع !). فبدلا من زيادة المنحة تُقطَع المنحة وبدون تدرّج، وبدون مراعاة لظروف الطّلبة: فـالمنحة دواء فعّال يعالَج به مرضى الفقر، فلا يُقلَع عنه دُفعة واحدة: وإنّما يكون الإقلاع عنه بالتدريج شيئا فشيئا مثل الأدوية الفعّالة ! سَنة تعليم هذه أم سِنته؟ !!

✓ الحكم الرشيد للمؤسّسة التعليميّة، فليس من الرّشاد التّقتيرُ [="الرّشد"] على طلبة الدكتوراه وهم الأساتذة المستقبليّون الّذين يحتاج البلد إليهم أشدّ الاحتياج ! سَنة تعليم هذه أم سِنته؟ !!

✓ نخشى عليكم من التناقض في البرنامج: التناقض بين تعليماتكم (سَنة التعليم) وتطبيقها على أرض الواقع على نحو مخالف (سِنة التعليم) ! سَنة تعليم هذه أم سِنته؟ !!

✓ لسنا معك ولسنا ضدّك، نحن "تكنوقراطيّون" مع مصلحة البلد حيثما كانت: مع سَنة التعليم (الوعي و البناء) وضدّ سِنة التعليم (النوم الهدم) ! سَنة تعليم هذه أم سِنته؟ !!

✓ نتساءل: هل تريدون استقطاب الأدمغة أم تريد تهجير الأدمغة؟ سَنة تعليم هذه أم سِنته؟ !! ✓ فخامة الرئيس إنّك بهذا القرار (إن أصدرته) تُطلق الرصاصة القاضية على مؤسّسة التعليم العالي !! سَنة تعليم هذه أم سِنته؟ !!

✓ نحذّركم ممّن يزيّن لكم مثل هذا القرار، فإنّها بطانة السّوء؛ الّتي تزيّن لك ما فيه الخراب والدّمار لمؤسّسة من أهمّ المؤسّسات في العصر الحديث (عصر العلم)، وإيّاك وأن تسُلّ عليك "سيف العلم والتكنولوجيا" فيقتل مستقبَلك ويلطّخ تاريخك ! فطلبة الدكتوراه قليلون جدّا قادرون جدّا على كثير جدّا ! سَنة تعليم هذه أم سِنته؟!!

✓ نسألكم ختاما: هل ستفتحون باب التعليم (سَنة التعليم) أم ستكسرون ظهر التعليم (سِنة التعليم)؟؟ سنة تعليم هذه أم سنة تجهيل؟؟ رئيس الأغنياء أم رئيس الفقراء؟؟

اضف تعقيبا

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016