28 تشرين الثاني (نوفمبر) 201309:02

لعصابة وذكرى معارك المقاومة في كيفه وآجاف لعصابة بقيادة البطل المجاهد سيدي ولد الغوث

بقلم رئيس مكتب الرابطة الوطنية لتمجيد بطولات المقاومة في لعصابة

 

حقا لم تكن منطقة لعصابة سهلة على المستعمر الفرنسي فقد فوجئ الفرنسيون حينما قدموا إلى منطقة لعصابة بروح الجهاد والإقدام لسكان هذه المنطقة و ذلك حينما اجتازوا منطقة تكانت وهم يظنون بعد ذلك أن نار المقاومة قد انطفأت وأن الأرض أصبحت آمنة للمستعمرين الغزاة عندما رفض البطل المجاهد سيدي ولد الغوث مبايعة القوى الاستعمارية في منطقة "أركيبه" ولعصابة وفي آفل، معلنا بذلك بدء حرب لا نهاية لها ولا استسلام فيها حتى النصر أو الشهادة، تماما كما فعل الشهيد الأمير بكار ولد أسويد أحمد في منطقة تكانت فقد سطر البطل المجاهد سيدي ولد الغوث مع أولئك المجاهدين الشجعان في منطقة لعصابة أركيبه وفي جبال أفل ، العديد من المواقف والمعارك جرح فيها واستشهد العديد من المجاهدين الأبطال، الذين دفعوا دمائهم وأرواحهم جهادا في سبيل الله، حين رأوا أن وجود المستعمر الفرنسي ذلة ومهانة وطمسا للهوية الإسلامية، لا يمكن قبولها بأي ثمن حتى رغم المجازر الجماعية التي قامت بها القوى الاستعمارية ضد قبائل المنطقة قرب كيفه و في آفل والبيض ،ورغم الحصار والعزلة التي عاشها أولئك المجاهدين الأبطال، ظلت راياتهم شامخة ومدافعهم ساخنة، أمام المخطط الاستعماري وذلك في العديد من المواقع، أبرزها "معارك كيفه"،ومعركة أجاف لعصابة بقيادة البطل المجاهد سيدي ولد الغوث والتي وصفها المستعمر الفرنسي بأنها كانت تتصدي لمخططاته التوسعية، إلى منطقة الحوضين،إضافة إلى معارك أخرى مازالت ذاكرة التاريخ تتحدث عنها . وقد ظل المجاهد البطل سيدي ولد الغوث مع العديد من المجاهدين رحمهم الله من منطقة لعصابة وآفل والحوضين يواجهون المستعمر الفرنسي مرورا بآجار ولد الغوث وعلب اجمل وحتى منطقة أظهر في الحوض الشرقي مع مقاومة أهل عبدوك الشجعان . رحم الله أبطالنا وشهدائنا الذين كتبوا التاريخ بدمائهم وأبوا لنا إلا أن نعيش موحدين شامخين كرماء لا نركع إلا لرب العزة والكمال فجزاهم الله عنا خيرا ووتغمدهم بوافر الرحمة والجنة .

الإخوة / متصفحي موقع وكالة كيفه للأنباء نحيطكم علماُ أنه:
  • يمنع إدخال أي مضامين فيها مساس بالدين أو قذف أو تشهير أو إساءة
  • أي تعليق يدعو إلى العنصرية أو الجهوية أو المساس بالوحدة الوطنية لن يتم نشره
  • مسؤولية التعقيب تقع على عاتق المعقبين انفسهم فقط والموقع غير مسؤول عنها

التعليقات (2)

1mohamed mohamed ghali

16 كانون الأول (ديسمبر) 2013 | 02:50


تلك خصال يعلمها القاصي والداني عن المجاهد سيد ي ولد الغوث وأبنه البطل والفارس الشجاع محمد محمود ولد الغوث الذي كان يذهب إلى المغرب في تلك الفترة لشراء السلاح و تزويد المجاهدين بكل ما يحتاجونه لضرب العدو الغاشم وكسر شوكته حتى تمكنو من النصر على المستعمر وتحطيم قدراته في كيفة وآفل رحم الله الجميع .

إبلاغ عن إساءة

2Diah kabach

5 كانون الأول (ديسمبر) 2013 | 12:28


ma ghoulte ila el hagh,weleke meni choukr

إبلاغ عن إساءة

التعليقات : 2
الإرسالات : 0
طباعة إرسال